الجبهة العربية الفلسطينية: شعبنا لن يقبل ان تجامل دولة الاحتلال على حساب حقوقه الثابتة

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 19 يناير 2017 - 1:28 مساءً
الجبهة العربية الفلسطينية: شعبنا لن يقبل ان تجامل دولة الاحتلال على حساب حقوقه الثابتة

قالت الجبهة العربية الفلسطينية ان تأكيدات الرئيس الامريكي الجديد “دونالد ترامب” حول نقل السفارة الى مدينة القدس وفق ما اعلنته صحيفة “اسرائيل هيوم” العبرية صباح اليوم بانه قال لها في تصريح “لن اخلف بوعدي الذي قطعته لإسرائيل حول القدس”. هو تحد واضح للإرادة الدولية وامعان في الانحياز الامريكي لإسرائيل وهو اعلان امريكي رسمي بالحرب على جهود السلام وحل الدولتين، وانتهاك سافر للقانون الدولي والقرارات الدولية.

وقالت الجبهة في تصريح صحفي لها اليوم ان هذا التصريح يجعل من المرحلة المقبلة في العلاقة مع الادارة الامريكية القادمة سوداوية للغاية، فكيف لهذه الادارة ان تمارس دور الراعي لعملية السلام وهي من توأد كل الجهود بهكذا قرار مشين واعتداء واضح على القانون الدولي وعلى حقوق الشعب الفلسطيني.

واضافت الجبهة ان على الادارة الامريكية مراجعة نفسها قبل اصدار هذا القرار وحساب نتائجه التي لن يقبل الشعب الفلسطيني بان تجامل اسرائيل على حسابه وحساب حقوقه الثابتة والمشروعة، وان حكومة الاحتلال والادارة الامريكية القادمة واهمة اذ تظن ان شعبنا الفلسطيني سيقبل بتمرير هذا القرار، او ستصمت عنه، او ان ليس لديه خيارات لمواجهته، فكل الخيارات مفتوحة امام شعبنا للتصدي لهذا الاعتداء السافر.

وتابعت الجبهة ان اصدار هذا القرار سيقلب الامور وسيدفع المنطقة برمتها الى دوامة الصراع من جديد تتحمل فيه ادارة ترامب وحكومة الاحتلال المسئولية الكاملة عما ستؤول اليه من نتائج، داعية المجتمع الدولي الى الضغط على الادارة الامريكية القادمة للتراجع عن هذه الوعد الذي يشبه وعد بلفور اللا أخلاقي واللا قانوني واللا إنساني ولا زال شعبنا يعاني من نتائجه حتى اليوم.

رابط مختصر