الجمعة , 29 أغسطس 2014

الخميني وخامنئي يشعلان عراكاً في البرلمان العراقي

نائب طالب بإزالة صورهما من بغداد ومدن أخرى فما كان من نائب آخر إلا أن صفعه

 

رفع رئيس مجلس النواب العراقي أسامة النجيفي جلسة للبرلمان بسبب مشادة بين النواب تطورت الى اشتباك وعراك بالأيدي على خلفية تعليق صور للخميني والمرشد الأعلى علي خامنئي في شوارع بغداد. وفي التفاصيل، بحسب ما أوردت وكالة أنباء “أصوات العراق”، أن “مشادةً كلامية حدثت بين النائب عن “جبهة الحوار” حيدر الملا، والنائب المستقل في “التحالف الوطني” كاظم الصيادي بعد مطالبة الأول في بيان تلاه في الجلسة بإزالة صور الخميني وخامنئي المرفوعة في بعض شوارع بغداد ومدن عراقية أخرى حفاظا على الهوية العراقية” .فما كان من الثاني إلا أن صفعه.

وسارع النائب رعد الدهلكي بالهجوم على الصيادي وانهال عليه باللكمات، واشترك في المشاجرة النائب سلمان الجميلي الذي وجه ضربة إلى الصيادي إلا أنه تمكن من تفاديها وكرر هجومه على الملا وطرحه أرضاً، ثم تم فض المشاجرة.

فيما تبادل عدد من النواب الشتائم. وحمل التحالف الوطني على لسان النائب صادق اللبان، هيئة رئاسة البرلمان رئيس المجلس أسامة النجيفي مسؤولية ما جرى، وقال إن البيان أساء إلى “أحد المراجع الدينية الشيعية”. وعقد رئيس التحالف الوطني إبراهيم الجعفري مؤتمرا صحافيا رد فيه على النائب حيدر الملا.

وكان التحالف الوطني قد انسحب من الجلسة عقب المشاجرة. وارجأت رئاسة البرلمان الجلسة إلى الثلاثاء المقبل.