” عموناه ” تركع دولة الاحتلال ونتنياهو يرد بممارسة سياسة ” دفع الثمن ” مع الفلسطينيين

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 17 ديسمبر 2016 - 11:18 صباحًا
” عموناه ” تركع دولة الاحتلال ونتنياهو يرد بممارسة  سياسة ” دفع الثمن ” مع الفلسطينيين

حذر المكتب الوطني للدفاع عن الآرض ومقاومة الإستيطان من خطورة التصريحات العنصرية ، التي تصدر عن مسؤولين اسرائيليين وآخرها تلك الصادرة عن وزير المواصلات الاسرائيلي كاتس والتي دعا فيها خلال ندوة عقدت في القدس بمناسبة مرور 35 عاما على قانون ضم الجولان السوري المحتل، إلى توسيع حدود القدس وضم المستوطنات المحيطة بها كمستوطنات (معاليه ادوميم، وغوش عتصيون، وجفعات زئيف، وبيتار عيليت) إلى إسرائيل، والاكتفاء بحكم ذاتي للفلسطينين ، وطالب المكتب الوطني  المجتمع الدولي وخاصة مجلس الأمن الدولي، التعامل بمسؤولية مع تلك الدعوات التي تهدد ما تبقى من حل الدولتين، كما طالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته القانونية والإخلاقية لاجبار دولة اسرائيل  كقوة قائمة بالاحتلال على احترام القانون الدولي ووقف استيطانها لاراضي دولة فلسطين، والانصياع للشرعية الدولية وارادة المجتمع الدولي .

 

كما حذر المكتب الوطني من الاخطار المترتبة على سياسة الضوء الاخضر ، التي يمارسها رئيس الوزراء الاسرائيلي بينامين نتنياهو بهدم المزيد من منازل الفلسطينيين العرب داخل الخط الاخضر وفي القدس الشرقية المحتلة ، والتي طالب فيها  الجهات المعنية بان تعمل خلال الايام القريبة على تطبيق أوامر هدم المباني غير المرخصة في الوسط العربي في مناطق 48 وفي شرقي القدس، واعتبر المكتب الوطني هذه السياسة بمثابة “دفع الثمن على اخلاء البؤرة الاستيطانية العشوائية عمونا” والتي تشهد جدلا حادا في الساحة الاسرائيلية واستنفار اركان اليمين الحاكم للبحث عن حلول بديلة .  وقد اعلن خلال اليومين السابقين بانه قد تم  التوصل لاتفاق يقضي بنقل مباني مستوطنة “عمونا” قرب رام الله لعشرات الأمتار وإبقائها على نفس الجبل وذلك كحل لإخلائها لمكان آخر، وجاء الاتفاق بعد جلسة محادثات مطولة بين رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مع زعيم حزب البيت اليهودي نفتالي بينت. وتقضي صيغة الاتفاق بنقل مباني المستوطنة لعشرات من الأمتار وإبقائها على نفس الجبل، حيث تصنف الأراضي المنوي إخلاؤها إليها ب “أملاك الغائبين”، في حين تصنف الأراضي الواقعة عليها المستوطنة حالياً كأراضي خاصة للفلسطينيين. ويجري حالياً طرح الاتفاق على قادة المستوطنين بالمستوطنة وفي حال موافقتهم تنوي الحكومة تقديم التماس للمحكمة العليا بتأجيل إخلاء المستوطنة المقرر اواخر هذا الشهر إلى حين نقل المستوطنين بشكل طوعي، وبذات الوقت سيتم تعويض كل عائلة استيطانية ب مبلغ مالي يتم دفعه وفقا لقيمة “العقار” وان التعويضات وفقا للتقديرات لن تقل عن 500 الف شيكل لكل عائلة مستوطنين . وقال وزير التعليم بينت في اعقاب التوصل الى هذا الاتفاق “بعد جهد جهيد مع رئيس الوزراء والمستشار القانوني للحكومة، استطعنا تكوين مخطط جيد على املاك الغائبين لمستوطنة عمونا، والتزمنا بموقفنا ببقاء عمونا على الجبل”. وقد رفض المستوطنون المخطط الذي عرض عليهم والذي يقوم على نقل المستوطنة إلى أراض فلسطينية مجاورة يتم سلبها في وضح النهار من خلال تحويلها إلى ‘أملاك غائبين وبالتالي تأجيل تنفيذ أمر المحكمة بالإخلاء إلى حين يتم إعداد المباني على القسائم المجاورة.

 

وفي الوقت نفسه قررت الحكومة الإسرائيلية وبالاجماع، منح المستوطنات الإسرائيلية المقامة في انحاء  الضفة الغربية، امتيازات مختلفة، لاعتبارها وحسب ما ذكر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد حازت على مكان ” البلدة المفضلة”، وبذلك فقد حصلت  12 مستوطنة، أي  ” بلدة” وبحسب الوصف الإسرائيلي، على امتيازات وكان أبرزها الاعفاء الضريبي . يذكرأن أكثر من 30% من مجمل المستوطنات “البلدات” ، التي قررت حكومة نتنياهو منحها مكانة “أفضلية قومية” ومنح سكانها إعفاء من الضرائب، هي مستوطنات في الضفة الغربية المحتلة ومن بينها 130 بؤرة استيطانية عشوائية، بينما يبلغ حجم الإعفاءات من الضرائب مليار و 350 مليون شيقل.

 

وبدورها تدفع بلدية الاحتلال في القدس و’مديرية أراضي إسرائيل’ بمشروع استيطاني يقضي ببناء 115 فيلا في قرية ليفتا المهجرة في القدس، إضافة إلى ترميم عدد مشابه من المباني القديمة في القرية وتحويلها إلى مساكن وحوانيت ومقاهي ومطاعم، وادعت أن الدراسات الجيولوجية التي اجريت في المكان وقيمتة الاثرية لن تحول دون اقامة الحي الاستيطاني في المكان

 

وتخطط بلدية نير بركات  لمشاريع بناء جديدة قد تغير وجه مدينة القدس عبر السماح بإقامة الأبنية والأبراج العالية في مداخل المدينة وعلى طول مسار القطار الخفيف  . ووفقا للمخطط الجديد ستقام الأبراج ذات الـ 36 طابقا على مداخل المدينة المختلفة، فيما تبنى ابراجا اخرى بارتفاع 30 طابقا على طول مسار القطار الخفيف، ما سيغير وجه المدينة المحتلة على وجه الخصوص ويغير خلفية المشهد التاريخي لهذه لمدينة.

 

وفي إطار عمليات التهويد الجارية في القدس أعلن رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو عن قرب إطلاق فعاليات إحياء ذكرى ما يسمى “اليوبيل الذهبي لتوحيد القدس”؛ أي ذكرى خضوع القدس تحت الاحتلال فيما كشفت وزيرة الثقافة المتطرفة ميري ريغيف عن “نفق قديم تم اكتشافه حديثا” يمتد من سلوان جنوب البلدة القديمة حتى المسجد الأقصى المبارك، سيتم افتتاحه بالتزامن مع إطلاق فعاليات “اليوبيل” في عيد الأنوار اليهودي قريباً.

 

وفي هذا السياق هاجم كل من نتنياهو وريغيف منظمة اليونيسكو وقرارها الأخير الذي يؤكد أنه لا صلة للاحتلال بالقدس والمسجد الأقصى المبارك ، حيث زعم نتنياهو أن “صلة اليهود ليست في القدس فقط بل بكل فلسطين التاريخية” بينما هاجمت الوزيرة المتطرفة منظمة اليونيسكو ووصفت قرار المنظمة الأخير بـ”المسخرة ويقوم على الأكاذيب والأباطيل”، على حد تعبيرها

 

وعلى صعيد الإنتهاكات التي وثقها المكتب الوطني للدفاع عن الأرض فقد كانت على النحو التالي في فترة اعداد التقرير :

 

القدس :سلّمت طواقم بلدية الاحتلال الإسرائيلي إخطارات هدم إدارية لعدد من المنازل في بلدة العيسوية شمال شرق القدس المحتلة بحجة البناء دون ترخيص ، منها لمنازل المواطنين إياد محمد محمود السيد، وأحمد محمد محمود، وخالد نمر محمود، وأمهلتهم يومًا ونصف لإخلاء منازلهم تمهيدًا لهدمها . وكانت طواقم بلدية الاحتلال وزعت ايضا إخطارات هدم على منشآت سكنية في حي البستان ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك، بحجة البناء دون ترخيص.حيث قامت بتعليق أوامر هدم إدارية وقضائية على 13 منشأة سكنية في الحي,

في الوقت نفسه هدمت جرافات الاحتلال  بركسين ومنشأة تجارية في قرية صور باهر جنوب شرق القدس المحتلة، بحجة قربها من جدار الضم والتوسع، و هدمت منزلًا فلسطينيًا في بلدة بيت حنينا شمال القدس قيد الإنشاء، ويعود لـ حسن الكسواني  ويقع في منطقة “طلعة حزما”. ومتابعة لإطار آخر من التهويد، تستمر الاقتحامات لباحات الحرم القدسي  بشكل شبه يومي،حيث أعلنت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس بأن شرطة الاحتلال زادت وقت اقتحامات الفترة الصباحية

 

رام الله:أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، طرقا زراعية تصل أراضي قرية المغير بالأراضي المحيطة بها، شمال رام الله ، والتي يستخدمها المزارعون للوصول إلى أراضيهم  خارج القرية والقرى المجاورة.

 

الخليل:استولت قوات الاحتلال الإسرائيلي، ، على شبكات ري في منطقة البقعة شرق مدينة الخليل تعود ملكيتها لمزارعين من عائلة جابر.وذكر مزارعون في البقعة أن مسلسل اعتداءات الاحتلال على أراضيهم ومزارعهم متواصل منذ أعوام، بهدف تهجيرهم وتهويد أراضيهم والسيطرة عليها لصالح مستوطنتي “كريات أربع” و”خارصينا” المقامتين على أراضي المواطنين في تلك المنطقة. كما جرّفت آليات الاحتلال الإسرائيلي، محجرا في بلدة السموع جنوب الخليل.في منطقة “واد العماير” في بلدة السموع، تعود ملكيته للمواطن محمد أحمد الدغامين، ودمرته بالكامل، بحجة وقوعه في المنطقة المسماة (ج).وكانت قوات الاحتلال قد استولت على معدات المحجر قبل عدة أشهر، وأعادتها مقابل دفع مالكها ما يزيد عن 50 ألف شيقل،

وفي اطار عمليات التطهير العرقي في المنطقة استولت قوات الاحتلال الإسرائيلي، على عيادة طبية في قرية المركز بمسافر يطا جنوب الخليل.، والذي هو عبارة عن  “كرفان” مقدم من التعاون الايطالي، يستخدم عيادة طبية تخدم سكان قريتي الحلاوة والمركز بمسافر يطا، ويتبع وزارة الصحة الفلسطينية، وأخطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي ، مواطنين بهدم منزليهما في بلدة اذنا غرب الخليل، بحجة البناء دون ترخيص.في منطقة “جورة سالم” الواقعة في الجهة الشمالية لبلدة اذنا، تعود ملكيتهما للمواطن محمد حسن محمد صالح بحجة البناء دون ترخيص في المناطق المصنفة (ج). وبعد أقل من يومين على قيام سلطات الاحتلال الاسرائيلي، بالاستيلاء على ومصادرة عيادة صحية تقدم خدماتها لسكان قريتي الحلاوة والمركز بمسافر يطا، قامت ايضا باخطار سكان خربة اصفي الفوقا في منطقة المسافر الشرقية ليطا، بالاستيلاء على العيادة الصحية، وخلايا شمسية اضافة لهدم بئر مياه ومصادرة صهريج صغير يستخدم لنقل المياه. ، كما وتم اخطار السكان بالاستيلاء على الخلايا الشمسية في المنطقة، والتي يستخدمها السكان في توليد التيار الكهربائي، اضافة الى اخطار بهدم بئر مياه يعود للمواطن عايش احمد علي عوض، ومصادرة صهريج صغيريستخدم لنقل مياه الشرب، يعود للمواطن عزات عبد الله زين، وسيارة تعود للمواطن فضل بدر زين.

 

بيت لحم:أعادت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، تجريف أراضٍ زراعية في بلدة الخضر، جنوب بيت لحم ،،في منطقة ” ظهر الجرن” قرب مستوطنة “دانيال”، تعود للمواطن عبد الله محمد عطا الله غنيم، بمساحة تصل إلى 5 دونمات، علما أن هذه الأراضي تم تجريفها قبل أشهر، ومنع أصحابها من الدخول اليها، وذلك بعد أن تم استصلاحها، واعادة تأهيل بئر فيها، لتجميع مياه الأمطار.

وهدمت اليات الاحتلال الاسرائيلية حظيرة للاغنام في قرية بيت سكاريا جنوب بيت لحم تعود للمواطن اشرف محمد الذي تفاجأ باقتحام قوات الاحتلال محيط منزله برفقة الجرافات التي هدمت بركسا وحظيرة للأغنام بحجة عدم الترخيص والبناء في منطقة عسكرية. وقد جرت عمليات الهدم دون سابق انذار. وهدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بركسا لتربية الأغنام والمواشي في خربة بيت اسكاريا جنوب بيت لحم.يعود للمواطن محمد احمد سعد، بحجة عدم الترخيص.

 

سلفيت:واصلت جرافات تابعة لمستوطنة” ليشم” ، تجريف أراضي المواطنين في بلدة دير بلوط  بمنطقة باب المرج غرب محافظة سلفيت ووصل التجريف بمحاذاة بعض المنازل التي تقع شرق البلدة.، وطال التجريف أراضي رعوية وزراعية، وتسبب بتقليص مناطق الرعي، وشوّه جمال الطبيعة.يشار إلى أن مستوطنة “ليشم” التي أعلن عنها قبل ثلاث سنوات، أقيمت على حساب أراضٍ زراعية ورعوية وحقول زيتون تتبع مزارعي بلدة دير بلوط وكفر الديك ورافات

 

نابلس:في سابقة خطيرة، قام عشرات المستوطنين المتطرفين المتطرفين من مستوطنة “حومش” المخلاة الواقعة على اراضي قرية برقة بهدم منزل تحت الانشاء باستخدام المهدات والالات اليدوية تعود ملكيته للمواطن اياد فتحي طارق ابو دياك من سكان سيلة الظهر الواقعة بين نابلس وجنين وتبلغ مساحته 150 مترا مربعا وكان المواطن يستعد لسقف المنزل

واقتحم مستوطنون، ، مقام يوسف شرق مدينة نابلس، وسط حماية جيش الاحتلال بهدف أداء طقوس تلمودية بالمنطقة، ما أسفر عن اندلاع مواجهات في المنطقة، دون أن يبلغ عن إصابات، فيمااقدم مستوطنون، على سرقة المياه من بئر الشعرة في قرية مادما جنوب نابلس من خلال مد خط مياه من البئر يصل الى المستوطنة. وقد جرى حفر البئر قبل سبعين عاما وتم استصلاحه قبل سنوات من قبل مؤسسة “أوكسفام ”

 

 

 

 

 

الأغوار: واصل عدد من المستوطنين توسعهم في منطقة خلة حمد بالأغوار الشمالية.حيث أحضروا جرارات زراعية وحرثوا الأراضي القريبة من الموقع الذي استولوا عليه قبل شهرين.كما احضر المستوطنون أيضا مواد لبناء بركسات وخيم تمهيدا لبناء بؤرة استيطانية. يشار إلى أن سلطات الاحتلال كثفت في الفترة الأخيرة عمليات المصادرة والتدريبات العسكرية في  منطقة الأغوار الشمالية تمهيدا للسيطرة على مزيد من اراضي المواطنين وتحويلها الى مجال حيوي للاستيطان في المنطقة

  

رابط مختصر