ليبرمان يطالب بعدم التعاطي مع الإعلام حول قضية الشهيد الشريف

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 15 يناير 2017 - 2:12 مساءً
ليبرمان يطالب بعدم التعاطي مع الإعلام حول قضية الشهيد الشريف

طالب وزير الجيش الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، محامي الجندي الذي قتل الشهيد عبد الفتاح الشريف بعدم التعاطي مع وسائل الإعلام حول تلك القضية.

ونشرت القناة “السابعة” العبرية رسالةً بعثها ليبرمان لمحامي الجندي عزاريا اليوم الأحد، قال فيها: “عليك التوقف فورًا عن نشر تفاصيل تطورات القضية على الإعلام، فهي تجلب الكثير من الضرر”.

وكان مقطع فيديو أظهر تفاصيل اغتيال الشهيد الشريف في مارس الماضي عندما أطلق جندي إسرائيلي النار على رأسه مباشرة، بعد إصابته بالقدم وهو ملقى على الأرض جريحًا.

وأضاف ليبرمان في رسالته: “نحن نشعر بالأسف إلى ما آلت إليه تفاصيل القضية ولم يكن علينا أن ندفع بالأمور إلى هذه المرحلة من التوتر بخصوص قضية عزاريا”.

وكتب ليبرمان: “تذكر أن عزاريا جندي رائع، في المقابل لدينا إرهابي حاول قتل جنود –يقصد الشهيد الشريف”.

واختتم: “أنا كوزير أشعر بما يشعر به غالبية الإسرائيليين تجاه عدم ارتياحهم بقرار المحكمة مؤخرًا بإدانة عزاريا بالقتل.. أنا أشعر بألم ذويه وأصدقائه في الجيش، وعلينا الحفاظ على وحدة تلك الروح”.

وكان المدعي العسكري الإسرائيلي نداف فايسمان لخَص أمام المحكمة العسكرية الإسرائيلية في يافا، في قضية الجندي عزاريا أنها “طلقة قاتلة هزت دولة بأكملها”.

وأضاف أن: فايسمان في تصريحٍ له في نوفمبر الماضي أن أصداء تلك الطلقة تدوي في قلب الحوار العام وتثير الجدل في مجالات كثيرة.

وقال إن: ” إن رواية الجندي كاذبة تمامًا، خاصةً وأنه غَير روايته خمس مرات وقد أطلق النار متعمدًا على رأس الشريف”.

يشار إلى أن أقطاب اليمين الإسرائيلي قالوا “إن فرار جنود من موقع عملية دهس الشاحنة التي وقعت الأسبوع الماضي وقتل فيها أربعة جنود بأن فرارهم جاء في أعقاب عدم رغبتهم في إطلاق النار تجاه منفذ العملية لئلا يلقوا نفس مصير زميلهم عزاريا”.

رابط مختصر